جامعة المنصورة تواصل احتضانها للأبحاث المبتكرة

  •  عرض أبحاث مبتكرة لثلاثة من طلبة طب المنصورة في اكتشاف مستحضرات تفيد مرضى الكبد – والشلل الرعاش.
  • رئيس الجامعة يوافق على سفرهم على نفقة الجامعة لعرض أبحاثهم بالأكاديميات الطبية بالخارج .


التقى الأستاذ الدكتور / السيد أحمد عبد الخالق رئيس جامعة المنصورة ، ونائبة الأستاذ الدكتور / حسن عتمان نائب شئون التعليم والطلاب بثلاثة من الباحثين الواعدين قد حظيت بحوثهم بالنشر في مؤتمرات دولية ، وقد أهتم بهم معالي رئيس الجامعة ونائبة اهتماما شديدا تشجيعا لهم على الابتكار في البحث العلمي .

وفى سياق متصل بالخصوص وافق الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة على المذكرة المعروضة من السيد الأستاذ الدكتور / محمد عبد القادر صبح مدير مركز البحوث الطبية التجريبية و الأستاذ الدكتور / حسن عتمان نائب رئيس الجامعة لشؤن الطلاب
- بشأن الموافقة على سفر ثلاثة طلاب من كلية الطب من أعضاء نفس المركز على نفقة الجامعة لعرض أبحاثهم المقبولة بعدد من المؤتمرات الطبية بالولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا
- وقد وافق معالي رئيس الجامعة تشجيعا للابتكار العلمي على سفرهم على نفقة الجامعة لإلقاء بحوثهم في هذه المؤتمرات الدولية بمجالات الكبد والشلل الرعاش .
وهذا عرض لأسماء الباحثين الثلاثة ومستخلصا بحوثهم .

الأول: هو معتز عبد الله الليثى بالفرقة السادسة بكلية الطب جامعة المنصورة

وقد تم قبول بحثه للنشر في مؤتمر الجمعية الأمريكية للسموم المقام في ولاية ارينسونا في الولايات المتحدة في الفترة من 23 إلى 27 مارس 2014 عن موضوع :
" دور المستقبلات (TLR-4) في الحماية من التسمم بالباراسيتامول "

ملخص بحثه :أن الباراسيتامول يعتبر أهم سبب للفشل الكبدي بالولايات المتحدة وبريطانيا . حيث أنه يؤثر على الكبد والكلى مسببا فشلهما . لوحظ في أبحاث سابقة أنه المستقبلات (TLR-4) لها دور مهم في العديد من الأمراض من بينها الفشل الكبدي .

قمنا بتجربة مانعات للمستقبلات (TLR-4) كي تمنع دوره قبل أن تستخدم جرعات سامه منه الباراسيتامول على فئران أبحاث . ثم قمنا بفحص العينات بعد ذلك ووجدنا إن الفئران التي استخدمت المانعات تم حمايتها كليا من تأثير الجرعات السامة من الباراسيتامول .

الثاني : محمود القطب عبد المجيد - طبيب امتياز – بكلية الطب جامعة المنصورة

وقد تم قبول بحثه للنشر بالمؤتمر السنوي 66 للأكاديمية الأمريكية لطب الأعصاب بفيلادلفيا ، ولاية بنسلفانيا
عن موضوع :" مدى مساهمة انحدار الهرمونات الجنسية في فقدان خلايا الدوبامين العصبية لمرض الشلل الرعاش "

ملخص بحثه :مرض الشلل الرعاش يمثل ثاني أكبر الأمراض العصبية على مستوى العالم . وعلى مدار الثلاث عقود الماضية .
وبالبحث عن مدى وجود علاقة إيجابية بين مرض الشلل الرعاش والشيخوخة .
- " افترض الباحث: أن قلة الهرمونات الجنسية في الشيخوخة يمكن أن تمثل دور فعال فى حدوث المرض
- وهذه الفرضية قائمة على مجموعة من الأبحاث
- أظهرت مدى فعالية الهرمونات الجنسية في علاج مرض الشلل الرعاش "
- أنقسم المشروع البحثي إلى 6 مجموعات على فئران C57BL/6 منقسمين إلى فئران كبيرة وصغيرة العمر وإلى إناث وذكور .

• بعد 35 يوم من العلاج تم أخذ العينات ما بعد الوفاة من الفئران وتمت صيغتها وتم تقييم السلوك العصبي للفئران
• والذي أظهر نتائج إيجابية تدعم فرضيتنا والتي سوف تثبت بعينات الباثولوجي .

الثالث: إسلام عماد الخولى الفرقة السادسة / كلية الطب جامعة المنصورة

وقد تم قبول بحثه للنشر بالمؤتمر الدولي الثاني عشر لعلاجات السرطان الموجهة والذي سيقام في واشنطن العاصمة يوم الخامس من مارس عن موضوع:جزيئات الشطة ( مستخلص الشطة ) مركبة ( محملة ) على مواد نانوية ذكية في علاج سرطان الكبد .

ملخص بحثه :تجربة خليط ( مركب ) من مستخلص الشطة مع الكيتوزان ( أحد أشكال الكيتوزان ) بجرعات مختلفة لأستنتاج أفضل وأصغر جرعة ممكنه من المادة الفعالة المستخلصة من الشطة لتقليل الأعراض الجانبية وزيادة القدرة العلاجية للمستخرج ، ونجحنا في إثبات أول جزء من الفرضية وهو
- إن الخليط في جرعات صغيرة يقوم ، بنفس تأثير الجرعة الكبيرة من مستخلص الشطة ،

وبالمزيد من التجارب
على حيوانات التجارب ( الفئران ) ستتمكن من إثبات أثر الخليط .
وفيما بعد .
تجربته على الإنسان .
- وكذلك تأثيره على خلايا سرطان الكبد .
والذي يعد من أكثر السرطانات انتشارا في مصر

تقارير صحفية

أحاديث وتصريحات

ندوات ومؤتمرات

أبحاث وابتكارات