جامعة المنصورة تبحث تحويل البحوث لمنتجات تطبيقية

عقد ا.د. محمد حسن قناوي

 رئيس جامعة المنصورة اجتماع مع الاستاذ علي عبد الحميد راجح رئيس مجلس إدارة شركة أيبكس العالمية للتجارة لبحث توقيع اتفاق لتحويل أبحاث بالجامعة لمنتجات يتم تسويقها تجارياً

بحضور كلا من ا.د. زكي زيدان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، الاستاذ الدكتور يحيي اللازق أستاذ بكلية العلوم ، الدكتورة نفين عبد الخالق أستاذ مساعد أمراض الاسماك ورعايتها بكلية الطب البيطري

ياتى الاتفاق فى اطار سعي الجامعة لتسويق الأبحاث التطبيقية والتى تعالج مشكلات مجتمعية و تحويلها الي منتجات بادي المستهلكين فقد جذبت نتائج ابحاث اثنين أبناء من جامعة المنصورة في مجال الميكروبيولوجي كما تسعى الى ربط الجامعة بالصناعة مستعينة في ذلك بابحاث علمائها ذات الجانب التطبيقي، والجامعة بذلك تؤسس لمجتمع إقتصادي مبني علي النتائج العلمية للبحوث و من ثما تدفع عجلة التنمية في مصر لتواكب متطلبات العصر.و تتمتع جامعة المنصورة بأبنائها الباحثين في شتي التخصصات العلمية .

وقد تم الأتفاق علي ان تقوم الشركة بموجب البرتوكول التعاون مع أ.د يحيي اللازق لانتاج البلاستك الحيوي و القابل للتحلل ذاتيا علي مستوي تجاري ،

وكذلك التعاون مع الدكتورة نفين كامل محمد عبد الخالق لتقوم إجراء ما يتطلب من تجارب عن بعض انواع البكتريا الممرضة للاسماك خلال فترة التعاون والتي تتسبب في خسائر جمة لمشاريع الاستزراع السمكي و التى أولتها الدولة اهتماما خاصا.
كما أوصي السيد الأستاذ الدكتور محمد حسن القناوي رئيس الجامعة بسرعة البدأ لمثل هذه المشروعات البحثية التطبيقية وسرعة تجهيز فريق عمل بحثي مع وضع خطة زمنية للبدء في التنفيذ

ووعد بتقديم كافة المساعدات وتذليل جميع العقبات للبدء الفوري في العمل للوقوف علي المسببات المرضية لاسباب النفوق العالي والمتكرر للبلطي النيلي بالمزارع السمكية بمصر والغير معروف الاسباب حتي الان مع بحث سبل الحلول و خاصة أن البلطي يشتهر بسمعة عالمية عن قدرته على مقاومة الأمراض، لذا وجب بذل المزيد من الجهد لحماية هذة السمكة و البحث عن حلول طويلة الأمد لمواجهة هذا الوباء.
لذا كان من الضروري البحث عن الاسباب وراء هذة الظاهرة وطرق التغلب عليها من خلال التعاون البناء. 

تقارير صحفية

أحاديث وتصريحات

ندوات ومؤتمرات

أبحاث وابتكارات